المجموع: خمس مصافي فرنسية من أصل ست مصافي ثابتة

حصة هذه المادة مع أصدقائك:

واصبحت مصافتان فرنسيتان فرنسيتان ست من نوعه ثابتة وثلاثة اخرين فى مرحلة "اغلاق". هذا هو نتيجة الإضراب دعا من قبل غت و كفدت للتنديد بقمع عطلة وايت الاثنين في الشركة.

ومع ذلك، أكدت شركة النفط، وهي الشركة الرائدة في مصفاة أوروبا، أنه لن يكون هناك أي مشاكل في المدى المتوسط ​​مع محطات خدمة شنومكس (بما في ذلك شنومك تحت العلامة التجارية إلان) فرنسا. قالت وزارة الصناعة اليوم الخميس انه "لا يوجد خطر من نقص فى المدى القصير".

ومع ذلك، هذا ليس رأي تشارلز فولارد، مندوب الاتحاد المركزي غت. واستنادا إلى المعلومات التي تم جمعها على أرض الواقع، فإنه يضمن أن "بعض الودائع تعيش ساعاتها الأخيرة". بل إنه يشتبه في أن تقوم الشركة المتعددة الجنسيات بالاستفادة من احتياطيات فرنسا الاستراتيجية.

وقال انه لا يزال هناك استئناف للحوار مع المديرية العامة. واضاف ان "الشرط المسبق" لوقف الحركة هو "سحب تطبيق القانون في يوم التضامن". "الموظفين أكثر تصميما من أي وقت مضى، وسوف تذهب على طول الطريق."

الإضراب يأتي بعد اجتماع الجمعية العمومية لشركة توتال actionnnaires، الذي وافق على حسابات 2004 تميزت أرباح صافية قياسية بلغت 9,61 مليار وخلالها تييري ديماريه، مدرب الفريق، وأكد التزامه أيام فقط الحوار الاجتماعي.

المصدر: SDA-ATS www.Swissinfo.org

تعليقات الفيسبوك

قم بكتابة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *