مخلفات الذهب الأخضر من التعدين


حصة هذه المادة مع أصدقائك:

طالما اعتبرت مشكلة بيئية، الصخرة النفايات من التعدين قد يساعد فعلا في مكافحة ظاهرة الاحتباس الكواكب عن طريق امتصاص جزء من غازات الدفيئة المسؤولة عن تغير المناخ. غريغ ديبل، أستاذ في قسم علوم الأرض والمحيطات في جامعة كولومبيا البريطانية، درست قدرة هذه المخلفات الصخرية بشكل دائم ثاني أكسيد الكربون فخ (CO2).

في بعده، هذه الظاهرة الطبيعية في نطاق من الزمن الجيولوجي، أن يعبر عن نفسه بشكل أسرع بكثير على بقايا الغنية في سيليكات المغنيسيوم مثل تلك التي من مناجم النيكل والماس والزمرد المصري والبلاتين وتلك من بعض الألغام الذهب. تمكن عملية الكربنة المعدنية CO2 الذائبة في مياه الأمطار لتتفاعل مع السيليكا على سطح الصخرة. Dipple أعتقد أنه من الممكن فخ هذه النفايات عن CO2 التي تنتجها التعدين نفسها، وتحويل هذه الصناعة إلى صناعة نظيفة من حيث إصدار غاز له تأثير serre.Alors لهذه الظاهرة سريع جدا في بعض المواقع، فمن بالكاد على الآخرين.

L’etape suivante de la recherche consiste alors a modeliser le procede et a comprendre comment ameliorer la vitesse d’absorption du CO2, a un cout viable pour les exploitants miniers. Il semblerait en effet que l’efficacite de l’absorption du dioxyde de carbone varie en fonction des moyens mis en oeuvre pour traiter les residus miniers.Bien que sceptiques au depart, les compagnies minieres commencent a se pencher avec interet sur la question.

اتصالات:
- الشؤون UBC العامة:
public.affairs@ubc.ca
مصادر: جامعة كولومبيا البريطانية تقارير، 10 / 01 / 2005
المحرر: دلفين دوبري، فانكوفر،
attache-scientifique@consulfrance-vancouver.org


تعليقات الفيسبوك

قم بكتابة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *