البكتيريا لا يحبون النانوية


حصة هذه المادة مع أصدقائك:

سوف الفلورين (C60) يكون خطر جيدة على النظم الإيكولوجية، وفقا لأحدث عمل فريق من جامعة رايس (تكساس) ومعهد جورجيا للتكنولوجيا التي نشرت في العلوم البيئية والتكنولوجيا مجلة.

هذه شكل شبه كروي من الكربون النانوية تستخدم بشكل متزايد في الصناعة (الحدودي شركة الكربون تعتقد أن الإنتاج يجب أن تكون في جميع أنحاء طن 10 سنويا بحلول 2007) ومسألة تأثيرها على البيئة هو النقاش. مع أقل من بضع بيكوغرام لكل لتر الذوبان، تعتبر الفلورين عموما أن تكون سيئة للذوبان في المذيبات القطبية مثل الماء، لذلك خطورة قليلا. ومع ذلك كانت قادرة على أن تظهر أنه في ظل ظروف معينة اعتمادا على سبيل المثال الرقم الهيدروجيني، C60 يمكن أن تشكل مجاميع الغروية عمد نانو C60 جون فورتنر وزملائه.

هذه الهياكل الجديدة، التي يبلغ قطرها في 25 500 نانومتر بالتالي فهي أكثر قابلية للذوبان بكثير مع معدلات تصل إلى 100 ملليغرام لكل لتر. علاوة على ذلك
هو، أنها مستقرة تماما ل15 أسابيع على الأقل في القوة الأيونية متوسطة أقل من 0,05، كما هو الحال في معظم المياه الطبيعية. من خلال دراسة آثارها في الحل على نوعين من الكائنات الحية بدائية (الرقيقة الإلكترونية. كولاي وب)، وجد الباحثون تباطؤ نمو الثقافات البكتيرية، سواء في الهوائية من اللاهوائية، لتركيز النانو C60 على 0,5 أجزاء لكل مليون. وإذا تأكدت هذه النتائج، انه سيكون على الارجح، على النحو الموصى به من قبل فريق مراجعة معايير التلوث C60 (مقرها حاليا في تلك الجرافيت) مع مراعاة تفاعلها ممكن مع البيئة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفرق الأخرى خوض هذه الاستنتاجات.

الفسفور الابيض 16 / 05 / 05 (البكتيريا وكتل البكي)

http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2005/05/15/AR2005051500941_2.html
http://pubs.acs.org/subscribe/journals/esthag-w/2005/may/science/rp_nanocrystals.html


تعليقات الفيسبوك

قم بكتابة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *